بلا حدود

يوليو ٢٠٢١


يستكشف معرض «بلا حدود» من تنظيم متحف الفن الخليجي مفهوم الروحانية بمنظور مختلف عن المعنى التقليدي، باعتبارها أكثر من مجرد اتصال بالروح، ونتساءل فيه: كيف يسمو المرء خلال هذه العملية؟ إنَّ اكتشاف الذات والاتصال الروحاني يُنتج حالة من السمو، يجد المرء نفسه من خلالها أحيانًا يتجاوز حدود الوجود المادي. من هنا، جاءت هذه المجموعة من الأعمال الفنية المعروضة لـ ١٢ فنان وفنانة من الخليج ومقيمين في الخليج، لتجسّد الوسائل المختلفة للتعبير عن مفهوم الروحانية والسمو، والتي يعبّر عنها الفنانون عن تصوراتهم، وخبراتهم، وتجاربهم الشخصية مع هذا المفهوم المعقد – «الروحانية». ة




يأتي تنظيم هذا المعرض ليعبّر عن الحياة، مستوحيًا الإلهام من فكرة المتاهة: إذ إنَّنا نرى الحياة في كثير من الأحيان وكأنها متاهة – كل الطرق فيها مسدودة. ولكن لعل الأمر ليس بالتعقيد الذي نظنه؛ فما إن نوجد اتصالاً روحانيًا، سيتغير تصورنا عن الحياة تغييرًا جذريًا: فما كان متاهةً من قبل، سيصبح طريقًا سهلاً لفهم الذات والوجود. ولهذا، يبدأ المعرض بالأعمال الفنية ذات الألوان الداكنة، ويعكس ذلك بداية الرحلة إلى الروحانية والاتصال بالحياة، ثم ما يلبث أن ينتقل المشاهد إلى الأعمال الفنية المفعمة بالألوان في نهاية المعرض، تجسيدًا للروحانية بأبعد من مفاهيمها التقليدية. ة


أشرفت على تنظيم هذا المعرض ميثا العميرة.  ة